site-banner
center-position1
center-left-menu
center-right-menu
    هيئة الشارقة للمتاحف تصدر أول مجلة  متخصصة هيئة الشارقة للمتاحف تصدر أول مجلة  متخصصة
    تدعم مجلة "المتاحف في الشرق الأوسط ـ أفضل الممارسات الفنية والثقافية للأشخاص من ذوي الإعاقات المختلفة"  جهود هيئة الشارقة للمتاحف في تحويل متاحفها إلى أماكن مفتوحة أمام كافة أفراد المجتمع


    أعلنت هيئة الشارقة للمتاحف عن إصدار مجلة جديدة تسلط الضوء  في عددها الأول على دور المتاحف والمؤسسات الثقافية في تقديم الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع من أجل تمكينهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.
     
    ويأتي إصدار مجلة "المتاحف في الشرق الأوسط – أفضل الممارسات الفنية والثقافية للأشخاص من ذوي الإعاقات المختلفة" تماشيًا مع الجهود المتواصلة التي تبذلها هيئة الشارقة للمتاحف، لجعل متاحفها متاحة ومفتوحة أمام كافة أفراد المجتمع.
    وتسلط المجلة الضوء على أفضل البرامج التي تقدم الدعم اللازم للأشخاص ذوي الإعاقة  وتساهم في نشر هذه الممارسات المتبعة من خلال المعارض الفنية والمتاحف والمكتبات والمؤسسات الثقافية في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط.
     
    وكان فريق عمل هيئة الشارقة للمتاحف قد ساهم بوضع مقالتين في العدد الأول من المجلة والتي ستصدر مرة كل عامين، والتي ستنشر يوم 11 ديسمبر، لتصل المجلة إلى أيدي جمهور القراء من الطلاب والباحثين والمتخصصين في الفن والثقافة.
     
    كما تتضمن مجلة "المتاحف في الشرق الأوسط" مجموعة من المقالات والمواضيع التي ساهمت بكتابتها شخصيات ومؤسسات متخصصة ورائدة من مختلف دول المنطقة كالمملكة العربية السعودية وفلسطين حيث أبرزت كتاباتهم الدور الكبير في دعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وإبراز قدراتهم في المنطقة العربية.
     
    وسيتعرف القراء من خلال هذه المجلة على أفضل المبادرات التي أطلقتها الهيئات والمؤسسات والأفراد في مجالات الثقافة والفنون، والتي تهدف إلى تعزيز وترسيخ أعمق لمسؤولية المجتمع المحلي تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة.
     
    وتعد هيئة الشارقة للمتاحف في طليعة المساهمين في هذه المبادرة في دولة الإمارات حيث تسعى على الدوام إلى إبراز القيمة التي يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة أن يضيفوها إلى عملهم ومجتمعهم وحقهم الطبيعي في الحياة.  
     
    وفي تصريح لها قالت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية: "أتمنى كل النجاح لهذه المبادرة الجديدة وغير المسبوقة، والتي تهدف إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات وتوفير المزيد من الفرص لكل فرد ضمن المجتمع لضمان المساواة بين الجميع بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة. وآمل أن تتحول هذه المجلة إلى منصة يستخدمها الفنانون والمربون المعنيون بالأشخاص ذوي الإعاقة من أجل نشر الأفكار وتبادل الخبرات على أوسع نطاق".
     
    بدورها قالت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "تقع على عاتق المتاحف وكافة المؤسسات الثقافية الأخرى مسؤولية توفير المساحة اللازمة لجميع أفراد المجتمع للتعبير عن أنفسهم وإطلاق مواهبهم وتطوير قدراتهم. ومن الضروري أن نساهم في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقات ليكونوا أفراد منتجين وقادرين على إبراز مواهبهم وقدراتهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي في المجتمع".

    يمكن تحميل مجلة "مجلة المتاحف في الشرق الأوسط ـ أفضل الممارسات الفنية والثقافية للأشخاص من ذوي الإعاقات المختلفة مجانًا من موقع هيئة الشارقة للمتاحف: http://www.sharjahmuseums.ae/
    وللحصول على النسخة المطبوعة، يرجى التواصل مع هيئة الشارقة للمتاحف على الرقم: +971 6 519 7116



More Images




أرشيف الأخبار