إصدارات

طرق التقاطع: التبادل الثقافي بين الحضارة الإسلامية، أوروبا ومابعدها

طرق التقاطع: التبادل الثقافي بين الحضارة الإسلامية، أوروبا ومابعدها يعرض هذا الكتاب حركة الناس والأفكار والمقتنيات وعلى الدور المهم الذي لعبته حركات الهجرة والقصص المشتركة في تشكيل ونقل الثقافات والمجتمعات في كافة أرجاء العالم. ومن تشكيلات متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، ومتحف برلين الإسلامي، فإن شطراً من قصة التبادل الثقافي العالمي يعرض هنا. ولو أخذنا طبيعة المجموعتين، فإن المقتنيات تخبرنا قصصاً عن الفن والثقافة ما قبل الحداثة في الشرق الأوسطوعلاقاته مع أوروبا وشرق آسيا خلال فترة الحكم الإسلامي، وإن التبادل بين هذه المناطق أقدم بكثير من ظهور الإسلام. فقد كانت كل من الصين والشرق الأوسط موطن ولادة العديد من التغيرات الثقافية التي تطورت قبل آلاف السنوات وانتشرت في العالم ولازالت تشكل حياتنا اليوم مثل الزراعة، والتخطيط الحضري، وتقسيم العمل، وتذويب المعادن، والكتابة والحساب وعلم الفلك، وقد تشتت التطورات في طرق عديدة ونادراً ما اتخذت خطاً مستقيماً. كذلك كان الحال في ظل الحكم الإسلامي: تقدم علمي، الآلات الموسيقية، أساليب الخزف والأذواق التي تداخلت وكان انتشار المعرفةعملية جماعية.
 
 

SharjahMuseums
SharjahMuseums
SharjahMuseums
تابعنا على